علاج ادمان الكحول الذي يعتبر الأسوأ والأخطر بالأرقام

علاج ادمان الكحول الذي يعتبر الأسوأ والأخطر بالأرقام

علاج ادمان الكحول ومدى تأثير ه على  صحة الإنسان

علاج-الكحول

علاج ادمان الكحول قبل  أن  نقوم  بعرض  افضل  طريقة  لعلاج  ادمان  الكحول  علينا  أولا أن  نقوم  بوضع  اهم الخطوط  في معرفة  الكحول ومدى تأثيره  وخطورته على صحة الإنسان  حتى  نقول  في النهاية  الطرق التي  تساعد  الأفراد على تخطيه  والعلاج  اللازم  له .

يعتبر الكحول  إحدى أسوأ أنواع  المخدرات  أو  الأمان التي  يقبل  عليها  الأفراد  وليس  هذا  يرجع  إلى تأثيرها القوي  على  جسم وعقل الإنسان  ولكن  لأنها  تعتبر  أكثر أنواع  المخدرات  التى  تجعل  الفرد  من أول مرة  يقبل  عليها  الى أن  يصبح  مدمنا  للكحول  وهناك  اعتقاد  خاطئ  إلى أن  الأنواع  الأخرى  من  المخدرات  مثل  الهيروين و الترامادول والحشيش وغيرها  هي  فقط التي  تدمر  صحة الإنسان  وتجعله  مدمنا  في  اسرع  وقت  ، اتضح  بعد دراسة  كبيرة  الى  أن الكحول ايضا  يعتبر من  اقوي  انواع  الادمان  بل  يعد من  اسرع  الانواع  على الإدمان والأخطر  في الأمر  أن  الكحول  يعد  خطيرا  لانه الاكثر  شهرة  والاكثر استخداما وتداولا  بين الأفراد وبين  فئة اجتماعية  بعينها وأن  الحصول عليها  ليس  صعبة  وأسعارها  ليست  باهظة الثمن

بالأرقام  الكحول  ثاني أكثر  أنواع  الإدمان  سبب  للوفيات  بعد  السجائر

 

ذكرت  دراسة أن  السجائر تعتبر أكثر الأنواع  في الإدمان  تسبب الوفيات  حيث  ذكرت الأرقام  والدراسات  الى أن  تدخين السجائر هناك  أكثر من 3 مليون  فرد  يلقون  حتفهم  في كل  عام  بسبب  التدخين  بمعدل فرد يموت  كل  10 ثواني  جراء  تدخين  السجائر ثم  ذكرت  الدراسة  الى  أن  الكحول  يأتي  في المرتبة  الثانية  بعد  السجائر وبهذا  تقدم الكحول  في  تأثيره  وخطورته  عن باقي أنواع  المخدرات ردات الأخرى  مثل ( الهيروين – الحشيش – الترامادول -الكبتاجون ) فقد  ذكرت  تلك  الإحصائيات  الى أن  التأثير  الذي يأتي عنه  يفوق  عن  باقي الأنواع الأخرى

ولهذا  عندنا  على أن  نقوم  بتوفير كل المعلومات الهامة حلو الكحول وخطورته  وكل المعلومات المهمة  حوله

مدمنى-الكحول

الكحول  هو الأسوأ  بالأرقام  والإحصائيات

يأتي  الكحول  في  المرتبة الأولى  في أنواع  الإدمان ومواده  خاصة  من  حيث  عدد  الأفراد  المقبلين  عليه  والذين  يستخدمون  الكحول ويتناوله خاصة  فى الدول الغربية   فقد  ذكرت مؤخرا بعض الدراسات  الى أن  نسبة 85 من  سكان  امريكا  هم  الأكثر تعاطيا  للكحول وهذا  يعادل  بالضبط حوالي 172 مليون  فرد  يستخدمون  الكحول  في أمريكا ولكن  لا  نستطيع القول أن  كل تلك النسبة مدمنون  فهناك منهم من  يتعاطى  الكحول  بنسبة  صغيرة ومنهم  بنسبة  متوسطة ومنهم المدمنون  عليه  ، والاغرب فى تلك الدراسة  أن  نسبة  التعاطي  للكحول فى امريكا  تعدت  نسبة تعاطي المدخنين الذين  لا تزيد  نسبتهم  عن 73%  وهي  تقدر  حوالي 147.5 مليون  أمريكي  ثم  جاءت  الإحصائيات  على  باقي  المواد  الأخرى من  الادمان من  الحشيش  بنسبة  68 مليون مواطن  امريكي  وتقدر مئويا  33 % وحوالى 25 مليون  مواطن  أمريكي  تناول  الأدوية  المهدئة  بنسبة 12.5% ،  أما  عن  عقاقير الهلوسة  فجاءت المسبة 9% وقد  زادت  نسبة  عدد  تناول الرجال  عن  النساء  لتلك  المواد  .

وبعد  ذكرنا  لتلك  الأرقام  والدراسات  التي أشارت  لتلك  النسبة ووضحت الى أن  نسبة  الكحول هو  الأكثر استخداما وانتشارا خاصة الى أنه  الأكثر  قبولا  في المجتمعات  .

 

تكلفة  الكحول في  الولايات  المتحدة الأمريكية

جاءت  التكلفة  على  سبيل  المثال  في  أمريكا  لمادة الكحول  التي تعدت  حوالى 150 بليون دولار  في العام  أي  بمعدل 600 دولار لكل  مواطن  أمريكى  فى السنة

آثار  تعاطي الكحول

الفرد  الذي  يتعاطى الكحول  يمر  ببعض المؤثرات  التي  يتعرض  لها  من  ضمنها  تعرض  بشكل مستمر الى المشاكل الصحية   بالاضافة  اذا كان  المتعاطي  تلميذا  أو طالبا  فهو معرض دائما  الى  التغيب  عن  الدراسة  اما  اذا كان  موظفا  فهو  يتعرض الى  التغيب عن العمل  ،  تحدث  ايضا بسببه  الكثير من الحوادث  لأن  الفرد  يكون  تحت  تأثير  الخمر والكحول  وهو  قائد  فهو  يكون  فى  حالة عدم وعي  بالإضافة  الى  تعرض  الفرد  الى  حالات  نفسية  سيئة  مع  نوبات  لفقدانه  الوعي  والذاكرة  ويقوم  بارتكاب  بعض الجرائم  خاصة  مدمني الكحول   ومع  زيادة تعاطي الكحول  يعد  له  تأثير  سيء جدا وخطير  من  بين  جميع  أنواع   مواد  الإدمان  الأخرى

احترس-الخمرة

أكثر المجتمعات والفئات إدمان  للمخدرات

جاءت  الدراسة  ايضا  ووضحت  الى أن  أكثر المجتمعات  التي  تدمن  وتقبل  على تعاطي الكحول على المجتمعات  الغربية وتزيد  خاصة فى المدن  والعواصم الكبرى وخاصة المدن المزدحمة  .

أما عن  أكثر الفئات  إدمان  للكحول  فتأتي  نسبة الرجال  مضاعفة على النساء  فقد  ذكرت الدراسة الى أن الرجال  هم  الأكثر  تعاطي  الكحول  بنسبة  تصل  الى  مرتين أو  3  مرات وعن الفئات  العمرية  فتراوحت  بين 18 الى 25  عاما من الشباب هم  الأكثر  تعاطي  الكحول وذكرت ايضا الدراسة  الى أن  الكحول  ايضا  لا  يرتبط  بالطبقة الاجتماعية  عن الأخرى  فكل  الأنواع  م خاصة الغالية منها مثل البيرة والنبيذ و الويسكي والشمبانيا والفودكا  تحتوي  تلك المواد  على الكحول   بنسبة تتراوح  2% في البيرة حتى  تركيز 40% في نوع  الويسكي  وهناك  الانواع  الاخرى  غير مكلفة تحتوى  على  نفس النسبة  كل الطبقات الاجتماعية  تستطيع الحصول عليها  ولها  نسبة  المواد وتركيزها  بها  .

 

بعض السمات  لمدمني الكحول على  اختلاف  المستوى الاجتماعي

ذكرت الدراسة الى أنه  جمعت  مدمني الكحول  بعض  الصفات  على اختلاف  فئاتهم الاجتامعية وهي  أنهم عرضوا  الى  تنشئة  غير  سليمة خاصة  في طفولتهم  خاصة  فى حالة أن الأب أو الأم أو  أحد  أفراد  الأسرة  مدمنين  على  الكحول   فدفع  هؤلاء  بصفة  العامل الوراثي أو الجينات التي يحولها الى  وجود  صفات  الميل الى تعاطي الكحول وهذا  جعل  بعض العلماء  يرجعون  أن  هذا الرابط الأسري  أو الميل  جعل الى أن التنبؤ بأن هؤلاء الأفراد  معرضون  الى  الإدمان  بشكل أكبر .

ايضا  الاشخاص اصحاب الشخصيات  المضطربة هم  أيضا معرضين  الى  ادمان الكحول بالإضافة الى  قيامهم  بأعمال  خارجة عن  القانون وعدم  الالتزام  بالعرف والأخلاق واثارتهم  للكثير من المشاكل وارتكابهم  لبعض الجرائم والحوادث دون أن  يقوم  ضمائرهم   بتأنيبهم  على تلك  الأفعال السيئة  .

كما أن مدمني  الكحول  لديهم  الميول  الإدمان  أنواع  أخرى من  المخدرات خاصة  في حالة  تعرضهم  لزيادة المشاكل الاجتماعية أو  حدوث  الخلل  الاجتماعي  لهم

 

تأثير الكحول على  عقل وجسد  الفرد

مادة  الإيثانول أو  ما  يطلق عليها  الكحول الايثانول هي  المادة  صاحبة التأثير الفعال  فى الكحول   فحتى  جرعة واحدة  على نحو 12 جرام من  الإيثانول  وهو  بالضبط يوافق ويعادل 112 أوقية من أوقية البيرة  أو   الويسكي  تقوم  المعدة  فورا  بعملية امتصاص  فورية  للكحول   اما الامعاء  الدقيقة  فى الجزء الاول من  المعدة   في مدة  تتراوح من 30 الى 90 دقيقة  تصل الى  اعلى مستوياتها  فى الانتشار  فى الدم  وتم تحديد النسبة  بحوالى 12-20 مجم% ثم  يقوم  بالانتشار الى  باقي أنسجة الجسم  ووقتها  يقوم الكبد  بعملية  افراز الانزيمات من أجل التخلص من تلك الآثار السيئة  على  الجسم  وعلى الأنسجة التي  تنجم  من  من  الكحول بقيامه  بعملية تكسير  جزيئات  الكحول حتى  تفقد  قدرتها وتأثيرها .

ووقت  أن  تقل  تلك  الإنزيمات  نتيجة  للأمراض فوقتها  يحدث  التسمم  بمادة الكحول نتيجة  لقيام  الفرد  بعملية التعاطي مباشرة  ، فيقوم  الكبد  بالتعامل على  عبء كبير واكبر فى التعامل  مع  هذا الحول  بنسبة 90%  اما النسبة الباقية 10%  فيتم التخلص منها  عن طريق الجهاز التنفسي   للفرد  والكلى وفى تلك الحالة  يكون  الكبد  هو  الأكثر تعرضا  لأمراض الالتهابات  وترسب  الدهون عليها  واصابته  بالتليف   و بالتدريج  تتلف  خلاياه  بشكل كامل  نتيجة  لقوة  التعاطي .

حتى أن  الجهاز  العصبي  أيضا  يتأثر  خاصة  في حالة   زيادة نسبة تعاطي الفرد  للكحول ليصبح  أكثر  تواجدا  في الدم ولديه  التأثير  فى  كيمياء المخ  ووقت أن  يصل  التركيز فى جسم   الانسان  بسنة 5% من  الكحول   هنا  يبدأ  حدوث  الخلل في التفكير و تأثير  الكحول عليه  ويبدأ  بحدوث تأثير  وتغيير  في السلوك والتفكير  الى أن  يفقد  الفرد  السيطرة على  نفسه نتيجة  لزيادة  النسبة  من  التعاطي  ويحدث  هبوط   في وظائف الجهاز العصبي  للفرد أو  حدوث التسمم بسبب الجرعات الزائدة  ويبدأ  فى حالة ظهور حالة من  الذهول والرعاش  التي  يتغيب ربها الجسم  وكل أعضائه بشكل تام وفقدان   للتركيز  والذاكرة  ويصاب الفرد  بحالة من  الذهاب التي تصل احيانا الى الجون   ويقوم  بتخيل  بعض  الأشياء الوهمية  في  شكل  بعض الهلاوس  البصرية  والسمعية  وقد  يصاب الفرد  بالعته الذي  يشبه  الخرف خاصة  خرف الشيخوخة  ايضا من  ضمن  الآثار السلبية  لتناول وتعاطي الكحول  حدوث  ضعف  فى القدرة  الجنسية   وايضا  الفرد  الأكثر تعرضا  للحوادث والمشاكل

اما عن طرق علاج  ادمان الكحول  فى  مركز  دار السكينة  

مخاطر-الكحول

دعونا نقدم  اليكم  الحل  فى  بعض النقاط :

بصفة  عامة  لا  يمكننا ان  نقول ان طريقة علاج ادمان الكحول تختلف عن  باقي  الطرق فى علاج  الأنواع  الأخرى من  الإدمان   ولكننا  سوف نقوم  بالتركيز على  أفضل  الطرق  التي تستخدمها السكينة من أجل معرفة الأفراد  كيف  تسير عملية العلاج  مهم خاصة أن  ادمان  الكحول  يسبب  مشكلة  كبيرة  في الأسر وعلى المستوى  الاجتماعي  ونحن  في مجتمعنا لان  الدين الاسلامي حرم  تناول  الكحول  فنحن  فى الدول العربية  تعتبر  هى الاقل  تناول  الكحول ولكن  لا نستطيع أن  نقول بأنه  لا  يوجد  مدمن  للكحول بالفعل  يوجد  ولهذا  نقدم  لهم  طرق  تلك العلاجات والتي  تثبيت  الواعز  الديني  فيها  يعد  من خطوات  العلاج  وتحريم  الدين تناول  الكحول

  • تقوم  دار  السكينة بعمل  فحص  طبي ونفسي شامل  وتحدد  الحالة المرضية   والصحية والنفسية  ومدى حدوث الخسائر والمشاكل  فى حالة المدمن وهو  في اى  مرحلة  .
  • في مرحلة هناك مرحلة الانسحاب وهي تلك المرحلة التي  يبدأ  الحلو بالانسحاب من جسد  المريض   يتم  السيطرة  على أعراض  تلك المرحلة لأنها مهمة   باستخدام  بعض  الأدوية النفسية المساعدة بإرشاد  الطبيب المعالج  والتعامل  مع  التشنجات  أو  حالات الغيبوبة والذهول .
  • هناك  أنواع من  الحالات  الخاصة  بالعلاج  النفسي  سواء الفردي أو الجماعي لمدمني الكحول ويتم  إطلاق اسم  على  العلاج الجماعي  ويكونوا  غير معروفين   لبعضهم البعض  فهناك  رقم  سري ..
  • هناك  أيضا  العلاج السلوكي للمريض  وهو  تبيت  الشعور باللذة  الذي يرتبط  بالكحول وتناوله  الى تثبيت   شعور  آخر  بالنفور  منه ومن  تعاطيه  خاصة  بحدوث حالات  من  القيء  فى حالة تعاطيه  وهذا يتم  عن رطيق تناول  مادة اسمها  ديلسلفرام Disulfi-ram التى  تعمل على هذا
  • يقوم   الفردي بمتابعة  الحالة  خاصة بعد  اقلاعه    عن  التعاطي  ويقوم الأطباء   بمساعدتهم الى العودة  الى حياتهم  بشكل طبيعي وبلا  أي مشاكل والاهتمام  بالأسرة  وتوضيح  دورها  المهم  فى  شفاء  ابنائهم

كانت  تلك  هي  اهم  تلك المعلومات التى  ذكرناها  لكم  عن  الكحول وعن  آثاره  وعن الدراسات  والإحصائيات  التي  جاءت حوله  وعن  الأرقام  التي  تحدث  عنها وعن مدى  خطورته  وعن  طرق العلاج  واى  تأثيراتها القوية .

اما عن  الخدمات التى  يقدمها  مركز  دار السكينة     فى العديد من  مواجه  الإدمان  فهناك العديد  من  العلاجات  منها علاج  الامراض النفسية   باحدث  طرقها  بالاضافة الى الانواع  الاخرى من  العلاج   مثل :

مؤسسة السكينة لعلاج الادمان

( علاج ادمان الترامادولعلاج ادمان المخدرات – علاج  ادمان الحشيش – علاج ادمانعلاج ادمان الهيروين )

Share This:

انشر التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *