من نحن

ما يميزنا

تعتبر مؤسسة السكينة المصرية للتأهيل السلوكي وعلاج الادمان من أعرق وأقدم المؤسسات في الوطن العربي.

حيث أننا نعمل في مجال علاج الادمان والصحة النفسية والتأهيل السلوكي منذ عام 1988

أي أكثر من 30 عاماً من التميز والخبرة والتطور في العمل الدؤوب الذي فتح لنا آفاق لخلق أفضل طرق العلاج والبرامج العلاجية لنقدمها لرواد المؤسسة بأفضل

المعايير الدولية المدروسة من قبل فريقنا العلاجي المتميز الذي عمل في تلك البرامج لأكثر من 40 ألف ساعة عمل داخل مصر وخارجها والذي جعل مؤسسة

السكينة تصل الى أكثر من 10 ألاف مدمناً متعافياً من مختلف الأعمار والأجناس والطبقات.

نحن نسعى دائماً للتطور في الفكر والعمل لنواكب كافة تطورات الأمراض النفسية والظواهر السلوكية المستخدمة لنصل الى أعلى نسبة تعافي حقيقية والتي تجاوزت حاجز 85% من عملائنا.

رسالتنا

مؤسسة السكينة المصرية للتأهيل السلوكي و علاج الادمان ليست مجرد مراكز متخصصة في علاج الادمان فقط بل حلم لمؤسسها دكتور فراس الوزيري لجعل مجتمعنا العربي مجتمعاً خالياً من التعاطي والإدمان، حلم انشاء اكبر مستشفى لعلاج الادمان في الشرق الأوسط والعالم، نحن نفخر بما نقدمه من خدمات علاجية متكامله بمفهوم مبتكر وجديد على مستوى عالمي من الاحتراف والتخصص

الهدف

القيم

لماذا تعتبر مؤسسة السكينة أفضل مؤسسة لعلاج الادمان والتاهيل النفسي

لدينا سبعة فروع لخدمة روادنا من جميع الفئات
يتم العلاج داخل المؤسسة في سرية تامه وذلك حفاظاً على المريض وأسرته واحتراماً لخصوصيته.
إتاحة فرصة التدريب المهني بعد التخرج.
تقدم المؤسسة برنامج المتابعه لروادها بعد التخرج مجاناً مدى الحياة شاملة التحاليل الدورية والإشراف العلاجي والطبي.
لدينا نخبة من الأطباء والمعالجين الدوليين المعتمدين لنقدم أفضل معايير الجودة العلاجية.
برامج ترفيهية ورحلات ضمن فترة العلاج.
نقدم فرصة عمل للمتعافيين.
نقدم فرص دراسية في مختلف المجالات.
علاج أعراض الانسحاب بدون أي ألم تحت إشراف طبي متخصص

فريق العمل

د. فراس الوزيري

رئيس مجلس الإدارة ونقيب نقابة التأهيل السلوكي

مروان العادلي

معالج إدمان دولي

حنان الشاذلي

إستشاري تأهيل المدمنين والعلاج النفسي

محمد السعيد

معالج إدمان دولي

رسالة الدكتور فراس الوزيري

في مؤسسة السكينة نحن لن نتخلى عن المريض حتى لو تخلى المريض عن نفسه
إيماننا الدائم أن هناك وسيلة للشفاء من مرض الإدمان الذي عانى منه الكثير من شبابنا وعائلاتهم وذويهم والمقربين إليهم، وأنه من واجبنا أن نساعدهم على اكتشاف مواجهة ذلك المرض المتفاقم والمميت، وإيجاد فرصة لهم للعلاج من الإدمان وإحتضانهم وإرشادهم إلى الطريق الصحيح جنباً إلى جنب مع حبنا للعمل وخبراتنا التي تفوق تسعة عشر عاماً في هذا المجال، ونخلق أجواء مثالية مما يجعل العلاج أسهل بكثير في مراكز السكينة لعلاج الإدمان

فراس الوزيري
مؤسس نقابة التأهيل السلوكي
رئيس مجلس إدارة مؤسسة السكينة للتأهيل السلوكي