الاضطرابات المزاجية

إذا كنت تعاني من اضطراب الحالة المزاجية، فتكون حالتك العاطفية العامة أو حالتك المزاجية مشوهة أو غير متوافقة مع ظروفك كما تتعارض مع قدرتك على أداء المهام. ربما تشعر بقدر بالغ من الحزن أو الفراغ أو الانفعال (الاكتئاب) أو ربما تمر بفترات من الاكتئاب الذي يتناوب مع الشعور بقدر هائل من السعادة (الهوس).

قد تؤثر اضطرابات القلق كذلك على حالتك المزاجية وغالبًا ما تحدث بالاقتران مع الاكتئاب وربما تؤدي اضطرابات الحالة المزاجية إلى زيادة مخاطر الإقدام على الانتحار.

تتضمن بعض أمثلة اضطرابات الحالة المزاجية:

  • الاضطراب الاكتئابي وهو فترات طويلة ومتواصلة من الحزن البالغ
  • الاضطراب ثنائي القطب ويُعرف كذلك باسم الاكتئاب الهوسي أو الاضطراب العاطفي ثنائي القطب وهو الاكتئاب الذي يتضمن فترات متناوبة من الاكتئاب والهوس.

بالنسبة لمعظم الأفراد يمكن علاج اضطرابات الحالة المزاجية بنجاح بواسطة الأدوية والعلاج بالحوار (العلاج النفسي) وذلك عن طريق البرامج العلاجية العالمية التي تتبعها مؤسسة السكينة للتأهيل النفسي .

  • الاكتئاب الشديد: أو ما يسميه الأطباء اضطراب الاكتئاب الشديد وهو أن يشعر المريض بأعراض الاكتئاب معظم الوقت وطوال أيام الأسبوع
  • اضطراب الاكتئاب المستمر: وهو الاكتئاب الذي يستمر لمدة عامين أو أكثر
  • اضطراب ثنائي القطب: أو ما يسمى بالاكتئاب الهوسي وهو حدوث تقلبات مزاجية بنسبة كبيرة بين ارتفاع كبير في مستويات الطاقة والنشاط والتفاؤل ثم انحدار شديد في هذه المستويات
  • الاكتئاب الموسمي: ويسمى بالاضطراب العاطفي الموسمي ويحدث غالبا في فصل الشتاء عندنا يقصر طول النهار

تختلف أعراض الاكتئاب طبقا لحدته ونوعه ولكن في المجمل هناك أعراض متشابهة في كل أنواع الاكتئاب وقد تزداد أو تقل بحسب طبيعة الحالة ومن أهم هذه الأعراض:

  • فقدان الاهتمام أو الشغف بالحياة
  • عدم القدرة على الشعور بالسعادة
  • اضطرابات النوم سواء زادت ساعات النوم أو نقصت
  • فقدان الوزن أو زيادته
  • اضطرابات الشهية
  • الشعور بالذنب وعدم قيمة الحياة
  • ظهور الميول الانتحارية
  • صعوبة اتخاذ القرارات والتردد
  • العزلة والانغلاق

يحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة لمريض الاكتئاب وفقا لحالته وشدتها ولكن في الغالب يكون العلاج مزيجا من العلاج الدوائي والجلسات النفسية.

كذلك تلعب اليوجا وجلسات التأمل على تحسين الحالة النفسية للمريض لذا يعتمد عليها كثيراً.

تقدم مؤسسة السكينة برنامج متميز لعلاج الاكتئاب وأكثر ما يميز هذا البرنامج أنه غير ثابت إذ يتم تصميمه خصيصا للمريض على حسب حالته وميوله ومدى استجابته لأنواع العلاج المختلفة.

ويعتمد خبراء مؤسسة السكينة في علاج الاكتئاب على العلاج الفردي إذ يتم تخصيص وحدة مجهزة بالكامل وفريق عمل متكامل مخصص فقط للمريض وذلك للتأكد من توفير أقصى درجة من الاهتمام للمريض ويكون هذا الفريق المتكامل مخصص فقط للمريض وحده وليست موزعة على مرضى آخرين.

كما توفر مؤسسة السكينة درجة عالية من السرية فبياناتك بالكامل لا يتطلع عليها سوى الطبيب المعالج كذلك يمكنك اختيار مكان العلاج من عدة أماكن هادئة بعيدا عن الزحام وصخب المدينة وتقليل فرص الاختلاط مع الآخرين حفاظا على السرية التامة.

يتكون الفريق المعالج من أطباء وأخصائيين نفسيين وممرضين وطباخ ويعمل كل أعضاء الفريق بشكل متكامل له هدف واحد هو تعافي المريض بأسرع وقت وأفضل نتيجة.

لا تتوقف عمل مؤسسة السكينة بمجرد تعافي مريض الاكتئاب وعلاجه بل يمتد لما بعد فترة العلاج عن طريق متابعة المريض ويتم ذلك عن طريق جلسات متفرقة سواء لمتابعة العلاج الدوائي إذا كان من المقرر الاستمرار عليه أو جلسات نفسية مع المتخصصين للتأكد من استقرار حالة المريض بعد التعافي ولحمايته من الوقوع في براثن الاكتئاب مرة أخرى.

Open chat